moharwasso

منتدى يتعامل مع كل شئون الشباب والانترنت والبرمجيات وصيانه الحاسبات
 
الرئيسيةالرئيسية  ويكبيديا عمرويكبيديا عمر  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
نساعدك لعمل الابحاث للدراسات الخاصة بك للماجستير والدكتوراه لمزيد من التفاصيل على الايميل التالى mged122@hotmail.com او على التليفون 0020121631966
عقود صيانه للأفراد والشركات باسعار خيالية صيانه الـ software & hardware للكمبيوتر باسعار خيالية للكمبيوتر باسعار خيالية لمزيد من التفاصيل ارجو الاتصال على التليفون 0121631966 002 او على الايميل mged122@hotmail.com
كتب فى الفلسفة بسعر مغرى سعر اى كتاب ثلاث جنيهات لمن يرغب بقائمة اسماء الكتب علية التواصل عن طريق moharwasso@yahoo.com 01221631966 - 01098470385

شاطر | 
 

 كل ساعة يقضيها الطفل أمام التلفزيون قد تؤثر على تركيزه وانتباهه بنسبة 10%

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: كل ساعة يقضيها الطفل أمام التلفزيون قد تؤثر على تركيزه وانتباهه بنسبة 10%   السبت أبريل 05, 2008 4:58 am

كل ساعة يقضيها الطفل أمام التلفزيون قد تؤثر على تركيزه وانتباهه بنسبة 10%

القاهرة: نشوى الحوفي
هل يؤثر التلفزيون سلبا على عقول ابنائنا؟ او بمعني آخر هل يؤثر على الخلايا العصبية الموجودة في مراكز المخ المختلفة؟ وهل هو السبب في عزوف ابنائنا على القراءة؟ وهل منعهم من مشاهدته هو الحل؟ هذه وأسئلة اخرى تطرحها الدكتورة سهير الدفراوي، احدى المهتمات بهذا الشأن، في كتاب اصدرته مؤخرا بعنوان «الدكتورة سهير تنفي كراهيتها لجهاز التلفزيون» ولكنها لا تنكر كراهيتها لتاثيره الخطير على نمو عقول الاطفال، وعلى ابتعادهم عن القراءة بشكل عام. والدكتورة سهير ليست وحدها في هذا الرأي، فقد أكدت العديد من الابحاث التي تم اجراؤها في الولايات المتحدة ان التلفزيون وسيلة تهدم عقل الطفل لمجرد متابعته الصور المتحركة على الشاشة بصرف النظر عما يتم عرضه من برامج وافكار وسلوكيات. ومن بين هذه الآراء ما كتبه دكتور (سبوك) في كتابه الشهير ـ العناية بالطفل والرضع ـ في طبعة عام 1998عندما كتب: «اكثر من أي وسيلة اخرى، للتلفزيون تأثير شامل وكبير على اطفالنا... ان مشاهدة التلفزيون تؤدي الى السلبية لأنها لا تحتاج الى أي نشاط ذهني من جانب المشاهد، كما انها تتناقض تماما مع الانشطة الابداعية وتقلل من قدرة الاطفال على تعلم القراءة. وفي رأيي ان عدم امتلاك تلفزيون يمكن ان يصبح حلا منطقيا». إلى هنا ينتهي كلام د.سبوك لكن الجدل الذي يثيره تاثير التلفزيون على الاطفال لم ينته بعد. فقد ذكرت الاكاديمية الامريكية لطب الاطفال ان التلفزيون يساهم بنصيب كبير في اصابة الاطفال بالعدوانية عن طريق التقليد، لأنهم يقلدون مشاهد العنف التي يرونها على الشاشة، كما ان هذه المشاهد تولد لديهم نوعا من التبلد العاطفي لاعتيادهم لمناظر العنف. فالاطفال يؤمنون ان ما يرونه على الشاشة ليس حقيقة وبالتالي فلا ضرر من مشاهدة تلك المشاهد او ممارستها اثناء اللعب.
ليس هذا فقط، بل انه ثبت أن للتلفزيون تأثيرا مباشرا على درجة انتباه الاطفال وقدرتهم على التركيز، وهو ما أكدته دراسة تم اجراؤها عام 2004 في الولايات المتحدة الأميركية على 3000 طفل ثبت من خلالها ان كل ساعة زائدة يقضيها الطفل امام التلفزيون يقابلها نسبة قدرها 10%في معدل احتمال الاصابة بمشاكل الانتباه. واستنتج العلماء من خلال الدراسة ان التلفزيون يتسبب في اصابة مخ الطفل بحالتين هما:

حالة غلق ميكانيكية للمخ، وهي حالة يلجأ لها الرضيع للتحكم في المثيرات الزائدة التي يتعرض لها كأن يلجأ للنوم في حالة التعب، مثلا. وحالة الارتداد التي تعقب مشاهدة التلفزيون فينتقل من حالة وعي الى حالة وعي آخر مثل تحول الانسان من النوم الى اليقظة. فعلى الرغم ان الطفل يكون في حالة يقظة اثناء مشاهدته التلفزيون ،الا ان مخه يبدو وكأنه نائم.

ويتطور النشاط العقلي للاطفال على شكل متواليات خاصة مع ما يسمى بـ (نوافذ الفرص) وهي الفترات الزمنية التي يسهل فيها تطور نشاط معين بحيث اذا ولت تلك النافذة تقلصت فرصة تطور ذلك النشاط، مثال على ذلك نافذة فرصة تطوير حركة الطفل التي تبدأ عند الولادة وتغلق تقريبا عند عامين، واذا منع الطفل من الحركة في هذه المرحلة فإنه يجد صعوبة كبيرة في المشي.

كذلك الأمر بالنسبة لنافذة فرصة النمو العاطفي والاجتماعي ونمو اللغة، التي تبدأ عند الطفل منذ الولادة وتغلق عند الثامنة او العاشرة من العمر، فإذا ما زاد تعلق الاطفال بالتلفزيون، حتى لو كانت النية الاصلية اكتساب مهارات، يؤدي الى ضياع فرص النمو الطبيعي لأننا بذلك نشجع نكستهم الى التفكير الصوري البدائي الذي اعتادوا على استخدامه في اوائل ايامهم كما نشجعهم على الكسل الذهني وقبول ما يقدمه التلفزيون بسلبية كبيرة، ذلك ان الافراط في مشاهدة التلفزيون يمثل اكثر من نكسة في طريقة التفكير المنطقي التي تعتمد على التفكير اللفظي.

ولهذا تحرم الاكاديمية الامريكية لطب الاطفال مشاهدة الاطفال دون العامين للتلفزيون لأنها الفترة التي يتعلمون فيها الكلام ويبدأ شق مخهم الايسر في التطور اما الاطفال من 2-6 فلا يوصي بمشاهدتهم التلفزيون اكثر من ساعة الى ساعتين في اليوم.

> التلفزيون والقراءة: وتؤكد دكتورة سهير انه اذا حل التلفزيون محل اللعب والقراءة فتلك كارثة لان كلاهما يدفع بالنمو المعرفي والفكري للطفل. والطفل الذي يعتاد تلقي معلوماته من خلال التلفزيون طفل كسول لا يحب القراءة ويملها سريعا. وكل ما سيجنيه من مشاهدة التلفزيون عدم التركيز وعدم الاندماج في القراءة الى حد انه لن يستطيع قراءة قصة بدون صور. ونجد هذا الطفل يفضل الاستماع الى الموسيقى ذات الايقاع المنتظم اثناء المذاكرة، لأن فص مخه الايمن يطغى على الايسر فيحتاج الى تهدئته بتلك الموسيقى.

> الحل: الامتناع عن مشاهدة التلفزيون في ايامنا هذه امر شبه مستحيل، لكن من الممكن أن نقلل من ساعات مشاهدتهم له بشغلهم بأنشطة ذهنية وجسدية اخرى، وبإثارة حواس الطفل بألعاب يتم ابتكارها من البيئة المحيطة به، مع ضرورة الاهتمام بأن ينام على قصة منذ الشهور الاولى لولادته. واخيرا وليس آخرا يجب الا تزيد مدة مشاهدة الطفل للتلفزيون لاكثر من ساعتين في اليوم.

منقول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كل ساعة يقضيها الطفل أمام التلفزيون قد تؤثر على تركيزه وانتباهه بنسبة 10%   الثلاثاء أبريل 29, 2008 3:51 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كل ساعة يقضيها الطفل أمام التلفزيون قد تؤثر على تركيزه وانتباهه بنسبة 10%
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
moharwasso :: الاسرة :: منتدى الامومة والطفولة-
انتقل الى: